السعي لترويض الرأي!

يَجب عَلَى الإنسَان أَنْ يَحترم الآرَاء الأُخرَى، التي لَا تُوافق هَوَاه، ويَجب عَليه -أكثَر مِن ذَلك- أَنْ لَا يَتحمَّس إلَى رَأيه، ولَا يُحوِّله إلَى عَقيدَة، لأنَّه في النَّهَايَة رَأيٌ، قَد يُغيِّره الإنسَان بنَفسه بَعد سَنوَات..!وحَتَّى أُدلِّل عَلى هَذا القَول، إليكُم هَذه الفِكرة:كُنتُ فِي أَوّل عَلَاقتي بالأدَب والشِّعر؛ والخُرَافَات اللَّفظيَّة، أُؤمن إيمَانًا قَطعيًّا بجَدوَى الشِّعر، وأنَّه … Read more

المتاعب والمصاعب في يوميات الأقارب!

الأقَارَب سُؤال طَويل، لَا مَفرَّ مِن الإجَابَة عَنه، والسُّؤال يَتمثَّل في طَريقة التَّعَامُل مَع هَؤلاء البَشَر، الذين تَربطك بِهم عَلَاقة دَم ونَسَب، فهُنَاك مَن يَدعو إلَى صِلَة الرَّحم، وهُنَاك مَن يَدعو إلَى الابتعَاد عَن كُلِّ قَريبٍ ونَسيب..!بَين هَذا الرَّأي أَو ذَاك، سأَستَعرض أفكَار الشّعوب فِي كَلِمَات، مِن خِلال يَوميَّات، اعتَاد القَارئ عَليهَا بَين أَوقَاتٍ وفَترَات..!(الأحد)هُنَاك … Read more

التذمُّر يُفاقم التَّوتُّر!

العَرَب مِثل الإنجلِيز، لَيسوا ببَعدين عَن إضَاعة الوَقت؛ في الحَديث عَن المَشَاكِل دُون حَلَّها.. إنَّهم يَحرقون طَاقتهم في التَّذمُّر والتَّشكِّي مِن سوء الأحوَال، مَع أنَّهم يَستطيعون أَنْ يُحسِّنوا مِن أحوَالهم، لَو حَوّلوا طَاقة الشَّكوَى إلَى طَاقة إيجابيّة؛ لإيجَاد الحَلّ وتَنفيذه..!لقَد انتَبه إلَى هَذه الجُزئية -صَديقنا العَبقري- «راندي بوتش» في كِتَابه: «المُحَاضرة الأخيرَة»، التي ألقَاها قَبل … Read more

سجِّلوا اعتراضي على الماضي!

الذِّهنيّة العَربيّة تَتميَّز عَن غَيرها؛ مِن حَيثُ المسَاحَة والشَّكل، ودَوائِر العَرض وخطُوط الطُّول.. وهَذا الكَلام لَيس كَلاماً إنشَائيًّا، بَل هو دِرَاسَة عِلميّة، قَام بِهَا البَاحث الدّكتور «حسن حميد»، صَدَرت في كِتَاب بعنوَان: «الذِّهنيّة العَربيّة – الثَّوابت والمُتغيِّرَات – مُقاربَة مَعرفيّة»..!ونَظراً لأنَّ الكِتَاب يَتجَاوز 500 صَفحة، سأَذكر أَهَم مَا تَتميَّز بِهِ الذِّهنيّة العَربيّة، لَعلَّ مَن يَبحث … Read more

وجوب التغرير بعُشَّاق التزوير!

لَاحظتُ أنَّ أَغلَبَ النَّاسِ -في الآونةِ الأَخيرَةِ- يَنقلُونَ عَن الإنسَانِ كَلَامًا، دُونَ الإشَارةِ إلَى مَصدرِهِ، مِن بَابِ «السَّبْقِ الصَّحفيِّ»، أو عَلى غرَارِ عِبَارة «كَمَا وَصلني»، ومِثلُ هَذَا السّلُوكِ يَجبُ أَنْ يُعالَجَ.. أمَّا مُعالجتُه فمُتعدِّدةٌ ومُختلفةٌ، ولَكن عَثرتُ ضِمن قِرَاءَاتي عَلَى «مَقلَب»؛ شَرِبَهُ الشَّاعرُ الكَبيرُ «كامل الشنّاوي»؛ حِينَ أَرَادَ أَنْ يُحقِّقَ سَبْقًا صَحفيًّا، عَلى لِسَانِ رَئيسِ … Read more

إعفاء الفذلكة من رسوم الجمركة!

اللُّغة قَاموس لَا يُشبه البَحر، بَل يُشبه المُحيط، لذَلك مِن المُستَحيل الإحَاطَة بكُلِّ اللُّغة، وإذَا كَان الأَمر كَذلك، فمِن المُستَحيل أَيضًا أنْ نَتَجَاهلها، لأنَّ العَرب تَقول: (مَا لَا يُدرك كُلُّه لَا يُترك جُلُّه).. مِن هُنَا دَعونا نَفتح صَفحة مِن كُتب اللُّغَة، ونَقرأ في فِقههَا اللُّغوَي، ونَتزوَّد مِن سَندها اللَّفظي، ولنَأخذ مَثلاً، حِكَايَاتِ أصْوَاتِ النَّاسِ في … Read more

الرفض والممانعة لعنف الملاكمة والمصارعة!

قَالَ شَيخُنَا «أبو سفيان العاصي» في وَاحِدَةٍ مِن تَجلّياته: إنَّ الرِّجَالَ يُحبُّونَ العُنفَ، ومَهووسُونَ بِهِ، لذَلك تَجدهُم يُطرَبُونَ ويَستَمتعُونَ؛ بمُتَابعةِ المُلاكماتِ والمُصَارَعَاتِ الحُرَّةِ، ويَعتبرُونَها ريَاضةَ «الرِّجَالِ المُفضَّلة»..!إنَّ كَلامَ شَيخِنَا، يَستوجبُ التَّوقُّف لنَسألَ أنفسنَا: لِمَاذَا يَحرصُ أَغلَبُ الرِّجَالِ -ولَيسَ النِّسَاءَ- عَلى مُتَابعةِ المُصَارعةِ والمُلاكمةِ، رَغمَ أنَّهَا ريَاضةٌ عَنيفَةٌ؟!وقَد تَطوَّعَ الصَّديقُ الكَاتِبُ «عبدالله باجبير»؛ بالإجَابَةِ فقَالَ في … Read more

الذهنيات المغلقة تُصدِّر الانطباعات المسبقة!

هُنَاك في عَالَم الاتّصَالات والجوَّالات؛ مَا يُعرف بالبِطَاقَات مُسبقة الدَّفع، وهي تِلك الشَّرائِح التي تُلزمك بدَفع قِيمة مُكالَمَاتك قَبل إجرَائها، وفي عَالَم الحرُوب، هُنَاك الضَّربَات الاستبَاقيّة، وهي أنْ تَتغدَّى بالعدو قَبل أنْ يَتعشَّى بِك، وفي عَالَم الفُقهَاء، هُنَاك الفِقه الافترَاضِي، وهو أنَّك تَفتَرض مَسألة لَم تَقَع، وكَان الإمام «أبوحنيفة» مِن أقوَى الفُقهَاء في هَذه المَسأَلَة..!إذَا … Read more

استيراد الاعتبار لفضيلة الاعتذار!

فِي الوَقت الذي يُنَاقِشُون في الغَرب فَنّ الاعتذَار، وطَريقته السَّديدَة والمُحْكمة، مَازلنَا نَحنُ نَتعثَّر في ثَقَافة الاعتذَار، وهل هي مَوجودة عِندنَا أَم لَا؟ وهَل نُقدِّمها لمَن نُخطئ بحَقِّهم، أَم نَتردَّد ونَقول: «إذَا زعل فُلان فليَخبط رَأسه بالجِدَار، أَو ليَشرب مِن مَاء البَحر»، خَاصَّةً وأَنَّ الجزيرَة العَربيّة يَحدّها المَاء مِن ثَلاثِ جِهَات..؟!إنَّ مِن أَهمِّ الآدَاب التي … Read more

تفاؤل الإنسان يهزم السرطان

الفَيلَسُوف العَالِم «راندي بوتش»؛ كَتَب كِتَابه: «المُحَاضرَة الأَخيرَة»، بَعد أَن أَخبَره الأطبَّاء أنَّه سيَموت خِلال أَشهُر، جَرَّاء إصَابته بالسَّرطَان، ولَكن هَذا الرَّجُل حَكَى تَجربته بكُلِّ أَمَانةٍ وتَفَاؤل، في مُحاولة مِنه لمُكافحة السَّرطَان بالأَمَل..!يَقول «راندي بوتش»: (التَّفَاؤل بمَثَابة حَالة ذِهنيّة، تُمكِّنَك مِن أَدَاء أَشيَاء مَلمُوسَة، تُسَاعدك عَلى تَحسين حَالتك البَدنيّة، فلَو تَحلَّيت بالتَّفاؤل؛ ستَمتَلك القُدرَة عَلى … Read more