من الفرح ما قتل يا ناس يا عسل..

تَقول القصّة إنَّ رَجُلاً قَال لزَوجته: لقَد رَبحتُ مليون دُولَار، فمَاتَت مِن الفَرْحَة، فقَال الرَّجُل لنَفسه: سُبحَان الله، مَا أجمَل الخَير حِين يَأتي دُفعَةً وَاحِدَة..!وقَبل هَذه القصّة قَال شَاعر عَربي فَحل:هَجمَ السُّرور عَليَّ حَتَّى أَنَّهمِن فَرْط مَا قَدْ سَرَّني أَبْكَاني!إنَّ الفَرح الشَّديد والضّحك الكَثير؛ قَد يَعقبهما شَرٌّ وتَعَاسة لَا تُحمد عُقبَاهما، وقَد كُنَّا في المَاضي … Read more

توجُّس الفؤاد من شُحِّ السَّواد..!

وَرَق الجَرَائِد لَا قِيمة لَه، فإذَا اختَلَط بالحِبر، تَحوَّل إلَى صُحفٍ مَقروءةٍ مَنشُورة، تُعطي النَّاس الخَبَر والمَعلُومَة والرَّأي والمَشورَة..!لقَد سُئِل أَديبنَا المُحامي الشَّهم «محمد سعيد طيّب» عَن الصُّحف فقَال: (سَوَّد الله وَجهها).. ولَمَّا غَضِبَ أَهْل الشَّأن في الصَّحَافة مِن عِبَارته قَال: (تَمهَّلُوا.. إنِّي لَكُم مِن المَادحين، فالصَّحَافَة لَو لَم تَتَّشِحُ بسَوَاد الحرُوف؛ فلَن يَكون لَهَا … Read more

أحدث مواصفات أعضاء القروبات..

أَصْبَحت القرُوبَات ظَاهرة اجتمَاعيّة؛ تَتسيَّد أحَاديث النَّاس، وتَستَولي عَلى مَجالسهم، حَتَّى صَارَت مِن مَصَادِر الأخبَار المُوثّقة والمفبركَة، لدَرجة أنَّه كُلَّما رَوى أَحدُهم قِصَّة، بَدَأَهَا أَو خَتَمَهَا بعِبَارة: «لقَد وَصلتني مِن أَحد القرُوبَات»..!القرُوبَات -مَا لَها ومَا عَليها- كَتبتُ عَنها كَثيرًا، ولَكن كِتَابة اليَوم؛ تَتّجه إلَى أَوصَاف سُكّان القرُوبَات، وهَذه الأوصَاف لَيست مِن «عِنديَّاتي»، بَل هَي لأحَد … Read more

السكينة والأمان في أذربيجان..

كَتبتُ بالأَمس صَفحة عَن زيَارتنا لـ»أذربيجَان»، وهَا نَحنُ نُكمل المَسيرَة، حَيثُ كُنَّا كُلَّما تَجوَّلنا في ميَادين العَاصِمَة «بَاكو»، لَاحظنا أنَّ تَمَاثيل الكُتَّاب والمُفكِّرين هي الأكثَر في السَّاحَات العَامَّة، ففِي قَلب أكبَر ميَادين «بَاكو»، وَجدنَا تِمثَالاً للأَديب الأذربيجَاني «نظامي كنجوي»، الذي تَرجم مَلحمة «قيس وليلى»..!إنَّ مَا يُميِّز «أذربيجان» أنَّها بَلدٌ بِكْر، لَم يَنفلت إليهِ العَرَب، كَمَا … Read more

في أذربيجان.. النظافة من الإيمان!

السَّفَر نَوعٌ مِن أَنوَاع القِرَاءَة، ولَكنَّها لَيست قِرَاءة للكُتب، بَل قِرَاءة للوجُوه والأمْكِنَة، وأَسطُح الجُغرَافيا وضِفَاف التَّاريخ.. مِن هُنَا أَحببتُ أَنْ أُحدِّثكم عَن سَفرنا، -مَاجد الشِّهري، و»شلّة حَسَب الله»، وأَنَا- إلَى إقلِيم «أذربيجان»، المُثير بكُلِّ تَفاصيله..!«أذربيجان»، هي أحَد الأقَاليم التي انفَصَلَت عَن الاتّحاد السُّوفييتي؛ وعَاصمتها «بَاكو»، ومُؤسِّسها الحَقيقي هو «حيدر علييف»، وكُلّ هَذه المَعلُومَات مَوجودة … Read more

استخلاص المعاني من رحيق الأماني..

هَذه كِتَابةٌ طَارِئة جَديدَة، أَمدُّ فرَاشها منِّي إليكُم، لَعلَّنا نَمشي سَويًّا عَلى بُسَاط مِن الأَمَل والكَلِمَات، التي لَا يَخيبُ الظَّن بِهَا.. إنَّها كِتَابةٌ تَتَّخذُ مِن الأمَاني سُلَّمًا، تَأتي هَادِئة مُتوَاضعة، لَا تَبحث عَن السُّرعَة، ولَا تَمتطي النَّدَم، لأنَّ السُّرعَة والنَّدم مَا وَصلَا إلَى شَيءٍ؛ إلَّا وحَطَّمَاه عَن بَكرة حرُوفه..!إنَّها حرُوفٌ تَمشي عَلى سجّادة فَهم الوَاقِع، … Read more

يوميات تشجع العمل.. وتكافح الكسل

أَصبَح الكَسَل ظَاهِرَة عَربيّة بامتيَاز، وأَمْسَت عَوَامِل الإحبَاط تَزيدُ مِن العَجز، وتُشجِّع الكَسلَان للاستمرَار في مُهمّته الكَسولَة، لهَذا ولَغيره لَابُدَّ مِن مُحَاربة الكَسَل ومُكافحته؛ مِن خِلال التَّحَاور مَعه، وإقنَاعه بالرَّحيل عَنَّا، والتوجُّه إلَى غَيرنا، لأنَّ الله خَلقنا للعَمَل والأمَل، ولَيس للعَجْزِ والكَسَل..!(الأحد)عِندَ العُقَلاء؛ يُعتبر الكَسَل أَهَم مَصدر مِن مَصَادر الشّرور، فهو يَقود إلَى الفَقْر، والجَريمَةِ … Read more

سعادة الأطفال.. لا تعرف البكاء على الأطلال

دَائماً نَتسَاءَل: لِمَ الأطفَال سُعدَاء؟ ولِمَاذا يَفرحون بكُلِّ شَيءٍ يَصل إلَيهم؛ أَو تَصل إليهِ أَيديهم؟، هَذه الأَسئِلَة يَجب أَنْ نَطرحها -نَحنُ الأَطفَال الكِبَار- عَلى أَنفسِنَا، لَعلَّنا -في آخر الطَّريق- نَصل إلَى أسبَاب وطَرَائِق السَّعَادَة الفِطريّة، التي تَنتَشر وتَرتَسم عَلى وجُوه وقلُوب الأطفَال..!نَعم، إنَّ الأطفَال سُعْدَاء، لأنَّهم بِلَا ذَاكِرَة تَسحبهم إلَى مَنَاطق الألَم، وهُم سُعْدَاء لأنَّهم … Read more

الجرح الغائر من الاستهانة بالصغائر!

فِي الحيَاة أَشياءٌ كَثيرة، تُنغِّص عَلينَا جَمَال حيَاتنا، وصَفَاء أوقَاتنا، ورَوعة لَحظاتنا، ولَن أُطيل فِي هَذه المُقدِّمة، بَل سأَدخُل إلَى المَوضوع مُبَاشرةً، حَتَّى نُعطي الفِكرة مَا تَستحق مِن الطَّرح والشَّرح..!المَشَاكِل نَوعَان: نَوعٌ صَغيرٌ تَافه، ونَوعٌ كَبيرٌ مُحزن، فهَل فَكَّرتَ فِي يَومٍ مِن الأيَّام؛ أيُّهما أكثَر وَجعًَا وأَلمًا وإزعَاجًا؟ أهي المُصيبَة الكُبرَى، أَم المُصيبَة الصُّغرَى..؟!أَعلَم أنَّ … Read more

التسبُّب في مرض التعصُّب!

التَّعصُّب في الآرَاء والمَعلومَات؛ هو مِن شِيَم وصِفَات ذَوي الدَّخل المَعرفي المَحدود، والمُصَابين بأَنيميا حادَّة في العِلْم والفِكر، لذَلك دَعونا نَفتح صَفحة هَذا التَّعصُّب، وكَيف أنَّ فَقْر المَعلومات يَجعل الإنسَان مُتعصِّبًا..!يَقول شَيخنا «أبوسفيان العاصي»: (التَّعصُّب دَاءٌ عضَال، يَأتي بسَبَب النَّقص الحَادّ في المَعلومَات، والجَفَاف في المَعرفة، لذَلك قَالوا قَديمًا: «مَن يَعرف كَثيرًا يَغفر كَثيرًا)..!إنَّ سِعة … Read more