المنهج السليم لإذاعة القرآن الكريم..

الفَضَائيّات تَملأ السّمَاء، والإذَاعَات تَملأ الفَضَاء، ومِن الصَّعب عَلى الإنسَان الاهتدَاء إلَى الفَضائيّات النَّاجِحَة، أوالإذَاعَات الرَّابِحَة، لذَلك أتمنَّى أن يَكتب كُلّ إنسَان تَجربته مَع الفَضَائيّات النَّاجِحَة، أوالإذَاعات التي يَتوخّى فِيها القُدْرَة؛ عَلى رَفع مستوَى الوَعي عِند المُشَاهد أوالمُستَمع. دَعوني هُنَا أُحدِّثكم عَن تَجربتي؛ مَع إذَاعة القُرآن الكَريم: كُلَّما زُرتُ أُمِّي الحَبيبَة «لولوة العجلان» -حَفظها الله- … Read more

خشونة التغريدات تكشف زيف الشعارات..

أَضْحَى عَالَم «تويتر» ميدَانًا لدِرَاسَات عِلم النّفس؛ وعلُوم الاجتمَاع، عَلى اعتبَاره وَاجهة مِن وَاجِهَات المُجتمع، التي تَرسم أحلَامهم وتَطلُّعاتهم، وأفكَارهم ونَفسيّاتهم..!   ولو تَأمَّلتَ في سَمَاء الطَّائِر الأزرَق «تويتر»، لوَجدتَ العَديد مِن المُلَاحظَات، مِنها مَا يَخصُّ الأسمَاء، ومِنهَا مَا يَخصُّ دَلالات الأسمَاء المُستَعَارة، ومِنهَا شَيء آخر، وهو التَّعصُّب، وسُرعة الهجُوم مِن غَير سَبب، إلَى آَخره..! … Read more

منذ قرون والحب توأم للجنون!

العَلَاقَة بَين الحُبّ والجنُون عَلَاقة قَويّة، وقَد لَمسَها الفَلَاسِفَة والأُدبَاء والمُفكّرون والشُّعراء، مُنذ أوّل الأزمَان، حتَّى زَمَان النَّاس هَذا، ولَا عَجب، فإنَّ العِشق أوّله مزَاح، وآَخره جنُون، وقَد أوصَانَا الشَّاعِر بالاستمَاع إلَى نَصيحته، التي اختَصرها في بَيتين، أَوردهما صَاحب كِتَاب «روضة المُحبّين ونُزهة المُشتاقين»، يَقول فِيهما:سَمَاعًا يَا عِبَادَ اللهِ مِنِّيوَكُفُّوا عَنْ مُلاَحَظَةِ المِلاَحِفَإِنَّ الحُبَّ آخِرُهُ … Read more

تردي التعليم ينذر بخطر عظيم..

مَا أَن فَتَحْتُ هُنَا -قَبل أيَّام- مَلف إلزَام بَعض إدَارَات مَدَارِس البَنَات أوليَاء الأمُور؛ بشِرَاء لَوازِم الاحتفَالَات، وأدوَات الأعمَال الفَنيّة المُكلِّفَة، ممَّا يُحمِّل الأُسَر الفَقيرة أعبَاء إضَافيّة، تُؤثِّر عَلى ميزَانيّة المَعيشة.. أقول مَا إنْ نَشَرتُ ذَلك في كِتَابَة بعنوَان: (استنزَاف المَدرسة للأُسَر المُفْلِسَة)؛ حتَّى جَاءني كَمٌّ هَائل مِن الرَّسَائِل الشَّاكية البَاكية، تفتق جرَاحَات أُخرَى يُعاني … Read more

أبناؤنا الأيتام بحاجتكم أيها الكرام..

العَمَل الاجتمَاعي والمُبَادرات التَّطوّعية؛ تُدخل عَلى النّفوس البَهْجَة والسّرور، وتُشعر الإنسَان بأنَّ لَه قِيمَة إضَافيّة؛ في مُحيطهِ ومُجتَمعه، خَاصَّةً إذَا جَاء العَطَاء في وَقتهِ، والتَّطوُّع في أَوَانهِ، وفي ذَلك يَقول المَثَل الفِرنسِي: (مَن أَعْطَى وَقت الحَاجَة، كَانت عَطيته مُضَاعَفَة)..!   إنَّ هَذا الإحسَاس -وأعنِي بِهِ إحسَاس القيَام بشَيء؛ مِن المَسؤوليّة الاجتمَاعيّة- لَمستُه حِين دَعَاني الرَّجُل … Read more

زكاة حمادة من ثروة السعادة..

نَحنُ شَعبٌ يُعَاني مِن قلّة السّعادة، ويَشكو مِن بُؤس في السّرور، ولَديه أَنيميا حَادَّة في الفَرَح والابتسَامَة.. مِن هُنَا سيَبدأ حَمادة -كَما يُناديني البَعض أحيَانًا- بصَرف زَكاة سَعادته؛ لَيس لمَن يَستحقها فَقط، بَل لمَن هُم في حَاجة مَاسّة إليهَا، مِن خِلال كِتَابة يَوميّات طَويلة عَن السَّعَادة، لَعلّها تُسَاهم في دَفع عَجلة الضّحك، وتَطوير مَفهوم السّرور، … Read more

استنزاف المدرسة للأسر المفلسة..

المَدرسة ميدَان للتَّربية والتَّعليم، ومَنهل لاكتسَاب المَعرفة، ولَا يَليق بِهَا أنْ تَكون سَبَبًا في التَّضييق عَلَى الأُسَر المحتَاجَة، أو العَوائِل الفَقيرَة.. هَذا كَلام لَا أَقوله مِن بَاب الرَّجم بالغَيب، وإنَّما مِن بَاب الوَاقِع، المُستنِد عَلى الأدلّة والوَقَائِع..!   قَبل أيَّام، اتّصل بي أَحَد الأصحَاب؛ مِن ذَوي الدَّخل المَحدود، والرِّزق المَحصور المَعدود.. اتّصل بِي طَالبًا أنْ … Read more

الحل اليسير في دورة إعداد الوزير..

مَن يَتمعَّن في قَرَارَات المَلك سَلْمَان، يَجد أنَّ هُنَاك مِن الوزرَاء مَن تَم تَعيينه، ثُمَّ تَم إعفَاؤه بَعد وَقتٍ قَصير، وهَذه ظَاهرة بَدَأَتْ تُلمَس وتُدرَك مِن قِبَل الجَميع، ومَا يهمّني -في هَذا المَقام- أنْ أَتحدَّث عَن أسبَاب تِلك الظَّاهِرة، التي سأَطرح لَها حَلًّا قَد يُعالج مَشكلاتها..!   إنَّ مَن يُريد أنْ يَعمل في إرسَال الرَّسَائِل؛ … Read more

الخارطة الذهنية للنفس البشرية..!

انتَشَرَت في الآونَة الأخيرَة بَرَامج تَطوير الذَّات، ويَأتي في رَأس القَائِمَة البرنَامج المُسمّى «البَرْمَجَة اللُّغويّة العَصبيّة»، وهَذا البرنَامج عِبَارة عَن كَلِمَات يُكرّرها الإنسَان، ويُبرمج نَفسه عَليها، حتَّى تُصبح جُزءاً مِن حيَاته، وعَادَةً مِن عَادَاته، التي تُلازمه أينمَا ذَهَب واتّجه..!   ولَو تَأمّلنا عِلم البَرْمَجَة اللُّغويّة العَصبيّة، لوَجدنَا أنَّها قَريبَة إلَى الصَّوَاب، وقَد جَاءت بدَايات هَذه … Read more

لا للمسكنات.. نعم للمضحكات!

أَضْحَت العَلاقة بَين الصّحة والضّحك عَلاقة مَشهورة مَعروفة، وذَلك لتَوَالي البحُوث، ولتَتابع الدّراسات، التي تَصبّ في بيَان العَلاقة وإيضَاح الرَّابِط؛ بَين الضّحك وصحّة البَدَن..!   لَن أُطيل في المُقدِّمة، بَل سأَدخل إلَى أقوَال العُلَمَاء في هَذا الشَّأن، حَيثُ نَصَح طَبيب الأطفَال الألمَاني «جيواكيم غاردمان»؛ الآبَاء والأُمّهات بأنْ لَا يَكفّوا عَن الضّحك والمَرَح مَع أبنَائهم، لِمَا … Read more