التصنيف: قالوا عن أحمد

العرفج : الخطوط السعودية ‘‘تلقط’’ كتاب ‘‘أبو ريالين’’ في رحلة إلى أمريكا ليكتبوا عن طائرتها

كشف الكاتب أحمد العرفج أن الخطوط السعودية تنوي خلال أيام “تلقيط” – كما جا وصفه – بعض الكتّاب وأخذهم برحلة إلى أمريكا لإطْلاعهم بما تقوم به الخطوط من جهود في اختيار الطائرات وتجهيزها. وقال العرفج في مقال نشره في صحيفة الوئام، أن هذه الرحلة مقابل أن يكتب الكتّاب ما رأوا وما سمعوا وما شاهدوا من

بعد لقاءهما الأول .. العرفج يبدي إعجابه بذكاء وشجاعة الوليد بن طلال

تحدث الكاتب د. أحمد العرفج في مقاله اليوم بصحيفة المدينة تحت عنوان “القول الزلال في جلسة الوليد بن طلال” عن أول لقاء يجمعه بالأمير الوليد قبل عدة أيام, مشيداَ بصراحة وشفافية سموه ورغبته في أن يكون جزءاَ من حل مشاكل التنمية والاقتصاد والإسكان في المملكة قائلاَ : في ذَلك اللقَاء، لَم أشعُر برَغبة للوليد في

العرفج ساخرا من ‘‘موضة’’ الخطابات : كل يوم يخرج ‘‘مهايطي’’ وسأنشر خطابا لخفض أسعار الجراد

انتقد الكاتب أحمد العرفج كثرة الخطابات التي خرجت مؤخرا، من قبل شخصيات متعددة وبمطالبات مختلفة، ومن أبرزها خطابات العودة والقرني وعبدالرحمن بن مساعد. وقال العرفج في عدة تغريدات نشرها عبر حسابه على تويتر، أن كل الخطابات هي مكاتيب ..أي ( حكي ملفوف بقراطيس ) ..فكيف نسمي ما هو مكتوب خطابا؟ هذا تزوير. وأضاف : قبل

العرفج يشن انتقادا على الصحف ويؤكد: الفاضي يكتب افتتاحياتها ..!!

تحدث الكاتب أحمد العرفج في مقاله بصحيفة المدينة عن فنيات كتابة الافتتاحيات الصحفية ودورها تحت عنوان “التحيات في تقاعد الافتتاحيات” مؤكداً أن هذه الافتتاحيات لم تعد مجدية في الصحافة الحديثة لذلك ابتعدت عنها وألغتها كثير من الصحف ومن ضمنها الشرق الأوسط, مُشيراً إلى أن هذه الافتتاحيات لا تنجح وتنشط سوى في البلدان التي فيها أحزاب,

الهتلان ينادي بمشروع لـ «تطهير» «تويتر»… والبشر تصف نفسها بـ «المستبدة»

الهتلان ينادي بمشروع لـ «تطهير» «تويتر»… والبشر تصف نفسها بـ «المستبدة» الإثنين, 28 نوفمبر 2011 الرياض – محمد الفهيد بعد أشهر عدة قضاها في بلاط «تويتر» خلص الروائي تركي الحمد إلى يقين تام بأن «كل إناء بما فيه ينضح، أو كما نقول في لغتنا العامية. كل يرى الناس بعين طبعه»، وهو يحس «أحياناً» أن «تويتر»