نداءات ومطالبات باستمرار اليوميات

كُلَّما حَاولتُ أن أتهرَّب مِن اليَوميّات، جَاءتني النِّدَاءَات، تُطالب بإلغَاء التوقُّف واستمرَار البَثّ والإرسَال، وهَذا يَدلُّ عَلى أنَّ بَعض القُرَّاء؛ يَتمتَّع بقَدرٍ مِن الكَسَل، حَيثُ يُريد المَقَال عَلى شَكل سَبَع تمرات، يُمزمزها، ويَأخذ بَعدها رَشفَات ورَشفَات، مِن القهوَة عَالية الهِيل.. وإليكُم يَوميّات هَذا الأسبوع:
(السبت)
تُعجبني بَعض الأوصَاف؛ التي فِيها جَانِب عَالٍ مِن الغَرَابَة، مِثل: اللُّغةُ البَيضَاء، والنَّص المَضغوط، والحال الوَاقِف، والحَظُّ الجَالِس، والجَمَالُ المُتّكئ، والرَّاتِب المحدودب، والسيّارة الهركُولَة… إلخ، ومَن يُريد مَعنَى «هركُولَة» فليَذهب إلى القَاموس ويَبْحَث عَنها بنَفسه، حتَّى لا نُعوِّد القَارئ عَلى التَّكاسُل..!
(الأحد)
قَرأتُ مُقابلة لأحد اللَّاعبين، وحِين سُئِلَ عَن أجمَل كِتَاب قَرأه قَال: القُرآن الكَريم.. ثُمَّ سَألوه عَن آخر كِتَاب قَرأه قَال: القُرآن الكَريم.. ثُمَّ سُئِلَ مَرَّة ثَالثة عَن كِتَاب قَرأه ولَم يَنسَه قَال: القُرآن الكَريم.. ألا تَشعرون بأنَّ هَذه الإجَابَات فِيها مُبالغة ومُزايدة..؟!
(الاثنين)
قَبل أيَّام قَابلتُ مُثقَّفاً يُجيد الادِّعاء والتَّظاهُر بالمَعرفة، ويَتكلَّم عَن «أمل دنقل»، و»أمل كعدل» عَلى أنَّهما شَخصيّة وَاحدة، ومَا عَلِمَ أخونَا المُدَّعي أنَّ «أمل دنقل» هو شَاعر مِصري كَبير، بَينما «أمل كعدل» فَنَّانة يَمنيّة، تُغنِّي في الأفرَاح واللَّيالي المِلَاح..!
(الثلاثاء)
مَن يُتابع النِّظَام الإدَاري يَجد عَشرَات الدَّوائر تَحمل اسم: إدَارة المُتَابعة، إدَارة الرِّقَابة، إدَارة التَّفتيش، إدَارة مُكافحة الفسَاد.. ومَع كُلّ هَذه الإدَارات إلَّا أنَّ الفَسَاد مَوجود، والأمور الادارية لَيست في أحسَن حَالَاتها..!
(الأربعاء)
حَاولتُ أن أكتُب قَصيدة، فضَاعت عَليَّ المَخارج، فقُلتُ عَلى طَريقة الشَّاعِر «حسين عجيان العروي»:
مِنْ أَيْنَ أَدْخُلُ فِي القَصِيدَةِ يَا تُرَى
وَدَوَائِرُ حَرْفِيَّةٌ تَحْوِينِي
أَنَا مِنْ ثَنَايَا الدَّمِ أَهْطُلُ لاَعِقاً
شِعْرِي الَّذِي مِنْ حَرْفِهِ يَرْوِينِي
حَرْفِي حِرَاكٌ وَالسُّكُونُ يَضُمُّنِي
يَا رَعْشَةً أَحْلَى مِنَ التَّسْكِينِ
(الخميس)
تَعلَّمتُ مِن الإمَام «عبدالله بن جعفر»؛ التَّفريق بَين العَقل والمَال.. لقد قَرأتُ أنَّه شُوهد يُماكس «أي يُفاوض» في درهم، فقِيل لَه: أتُمَاكس في درهم، وأنتَ تَجود بألف درهم..؟! فقَال: ذَلك مَالي جُدتُ بِه، وهَذا عَقلي بَخلتُ بِه..!
(الجمعة)
مِن حِكَم الأديب «جورج واشنجتون» قَوله: (النَّبتُ الصَّالِح يَنمو بالعنَاية، أمَّا الشّوك فيَنمو بالإهمَال)..!
حَسناً.. مَاذا بَقي؟!
بَقي القَول: في الحيَاة، القَاعدة هي «يَومٌ لَك ويَومٌ عَليك».. أمَّا اليَوميَّات فهي «يَومٌ لَك وستّة أيَّام تَغيبُ عَنك»..!!!

Arfaj555@yahoo.com

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *