العرفج ساخرا من ‘‘موضة’’ الخطابات : كل يوم يخرج ‘‘مهايطي’’ وسأنشر خطابا لخفض أسعار الجراد

انتقد الكاتب أحمد العرفج كثرة الخطابات التي خرجت مؤخرا، من قبل شخصيات متعددة وبمطالبات مختلفة، ومن أبرزها خطابات العودة والقرني وعبدالرحمن بن مساعد.

وقال العرفج في عدة تغريدات نشرها عبر حسابه على تويتر، أن كل الخطابات هي مكاتيب ..أي ( حكي ملفوف بقراطيس ) ..فكيف نسمي ما هو مكتوب خطابا؟ هذا تزوير.

وأضاف : قبل عشر سنوات كنا نعيش أعوام ( البيانات الجماعية ) وهذا العام هو عام ( الخطابات الفردية ) يا قوم :إنكم كل عام ترذلون.

وكتب معلقا على موضة الخطابات: كل يوم يخرج لنا مهايطي بخطاب.رحم الله حافظ إبراهيم حين قال : رأي الجماعة لا تشقى البلاد به..رغم الخلاف،ورأي الفرد يشقيها.!.

واختتم تغريداته ساخرا : طالما أن الفوضى حلت في أمر الخطابات ..أفكر جديا في نشر خطاب يدور حول إصلاح نادي الإتحاد ..لأنه جدير بهذا وأكثر.

وقال أيضا : كنت في بريدة وأخبرني أحدهم أن أسعار الجراد مرتفعة جدا ..لذا أفكر بنشر خطاب يحث عن خفض الأسعار لأن ارتفاعها يضر المستهلك.

(نقلاً عن صحيفة أنحاء الالكترونية)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *